نسيبة سهيل
نسيبة سهيل
8
أُعاني من الفوضويّة .. كيف أٌساعد نفسي وأتطوّر؟
السؤال
‏انا اعاني من الفوضوية ف حياتي ‏وما عندي ترتيب لأولوياتي ‏ابغى ابدع في مجال هواياتي ‏ابغى اتعلم لغة جديدة ‏ابغى اكون قارئة جيدة مقصرة بحقي ربي وحق أهلي بعيش حياة متخبطة ما عندي احترام لوقت ولا لذاتي ‏كيف أساعد نفسي كيف أقدر أتطور ؟!!!!!!
الإجابة

حيّاك الله أختي .. 

شكرًا لتواصلك عبر منصّة متقن،،

فهمت من رسالتك أنك تُعانين من الفوضويّة، وعدم ترتيب الأولويّات وأنّ لديك الرغبةٌ  بالابداع في هواياتك، وتعلم امور جديدة كاللغة، وأن تكوني قارئة جيّدة ومؤدية لحقّ ربك، وأهلك، ومُقدرة أكثر لذاتك ووقتك، وختمت ذلك بسؤالك كيف أقدر أطوّر.. 

أُحيّي فيك رغبتك بتطوير نفسك، واعادة توازنها وتنميتها وأنت قادرة على ذلك بتوفيق الله أولًا ثمّ باتخاذك الأسباب ثانيًا ثمّ توكّلك عليه دائمًا .. 

بدايةً اختلي بذاتك في مكانٍ مريحٍ وتأملي في الأسئلة التالية: 

* ماذا تعني الفوضويّة بالنسبة لي، وما تأثيرها على حياتي، ومشاعري تجاهها ؟ 

* تخيّلي يومك .. وأسبوعك وهو منظّم بأنشطة وعادات مفيدة تُحبينها وتداومين مُمارستها .. كيف سيكون شعورك .. وكيف سيكون رضاك عن ذاتك .. وكيف ستكون شخصيّتك؟ 

* اسألي نفسك: ماذا لو استمرّت حياتي بهذه الفوضى .. كيف سيكون وضعي بعد سنة .. سنتين .. 5 سنوات .. 

واثقةٌ أنّ اجاباتك الصادقة من القلب ستمُدّك بطاقةٍ وحافزيّةٍ عاليةٍ للتغيير استثمريها مع الدعاء والاستعانة بالله في وضع خطةٍ ذاتيّةٍ لك .. 

يُمكنك البدء بخطّة  (قائمة مهام checklist) ليومين او ثلاث، بعدها خطة لأسبوع ثمّ شهر ثم سنة وهكذا (شعارك اللطف والرفق والتدرّج بنفسك) ..

من خلال محاور عجلة التوازن : ( روحي ويدخل فيها العبادات القلبيّة والظاهرة ، عقلي كالقراءات والدورات والتعلم ، جسدي العناية بالجمال والغذاء والرياضة، اجتماعي ويدخل فيها علاقاتي مع الآخرين بكلّ أنواعها ، مهاري كتعلّم مهارات وممارسة هوايات، مالي ميزانيتي ومدخراتي ومشروعي ) .

قومي بعصف ذهني وفكري ماهو الأهمّ واللأولى لي الآن في كلّ محور؟ سجلي ماتودين فيه او ترينه مهمًا لك في هذا الشهر .. ثمّ اختاري شيئًا واحدًا في كلّ محورٍ  للقيام به هذا الأسبوع مثلا .. 

مثال: الجانب الروحي (المحافظة على صلواتي في وقتها، وقراءة أذكار مابعد الصلاة بهدوء، قراءة وردٍ يومي من القرآن الكريم يوميًا  اختاري مصحفًا ولباس صلاةٍ مريح وسجادةً خاصةً لك وعطّريهما)

الجانب العقلي: (تخصيص ساعة ونصف او ساعتين لدراستي يوميًا *تحديد هاتين الساعتين*، قراءة 3 الى 5 صفحات من كتاب يوميًا (اختاري كبداية كتابًا تُحبينه)

الجانب الجسدي: ( ممارسة رياضة لمدة 20 د 3 أيام في الأسبوع *حدديها وسجلي الوقت*) 

الجانب الاجتماعي: (فترة يومية خاصة بالزوج والأبناء، او مع الوالدين لبرّهما) 

الجانب المهاري: ( ممارسة هوايتي في السباحة مثلا يوم او يومين في الأسبوع، تسجيل بدورة تقنيّة اون لاين في هذا الاسبوع)

الجانب المالي: (مالذي أرغب بشرائه هذا الشهر او الأسبوع، مالقدر الذي سأوفره ولماذا)

ملاحظات: 

- احرصي على ادراج نشاطين الى ثلاث يوميا  ( سجليها في لوحة، او أجندة) وضعي (صح) اما النشاط الذي أنجزته.

- كافئي نفسك بمكافآت صغيرة لطيفة كلّ يوم، ومكافأة كبيرة نهاية الأسبوع يوم الجمعة مثلا اليوم المفتوح وعيد المسلمين (ضعي قائمة الأمور التي تُسعدك). 

- احرصي على الجانب الروحي وصلتك بالله تعالى وتدبّر رسائله في القرآن العظيم يوميًا *فهي الأساس وفيها نتحد بالنفخة الربانيّة فينا فتتوازن نفوسنا وينعكس ذلك على حياتنا* 

- ليس التوازن يعني تغطية المحاور كلّها؛ بل قد يتحقق بتركيزي على جانبين او ثلاث في فترة معيّنة لمهمّةٍ ما: ( مثال في أوقات الاختبارات يكون الوقت الأكبر للجانب العقليّ في الدراسة والمذاكرة والجانب الروحي وباقي الجوانب للضروريّ فقط كالغذاء في الجانب الصحي مع ايقافٍ للرياضة مثلا وهكذا ) وهذا تصرفٌ صحيّ وليس بخاطئ. 

- احرصي على الدعم الربانيّ  فهي الوقود لك في الاستمرار في النموّ والتطوّر الذاتيّ والبركات والفتوحات الربانيّة وجددي نيّتك (بأن تكوني حقًا خليفةً لله في أرضه) واسألي نفسك: أنا أمل ماذا أريد أن أكون في المستقبل وما الأثر الذي أودّ تركه؟ 

وفقك الله، وبلّغك مُناك.