عبير صالح بن ماضي
عبير صالح بن ماضي
31
تخصصي ليس له احتياج في سوق العمل.. ما العمل ؟
السؤال
السلام عليكم انا طالبة تخصص أصول الدين بعد تخرجي اكتشفت أنه ليس لتخصصي أي مجال في سوق العمل ولا أقدر أحصل على وظيفة.. هذا الشيء أثر على نفسيتي جدًا مادري وش الحل او القرار اللي ممكن آخذه يساعدني..
الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اهلا وسهلا بك

بداية .. مبارك التخرج وهذا الإنجاز الرائع ،  الله ينفع بك العباد والبلاد ويجعل ما تعلمته علم ينتفع به وتعكسيه على حياتك الخاصة وتنقليه لمن حولك بإذن الله

بالنسبة لتخصصك فسنوات التعلم لم تضع سدى فكري في استثمارها على شخصك أولا كيف تقوي علاقتك بالله عز وجل وكيف تكوني خليفة الله في  أرضه من نقل هذا العلم لمن يحتاجه بالحكمة والموعظة الحسنة

الأمر الثاني أحب اطمنك كثير من الدراسات  تشير بأن80% من الخريجين يعملون في غير تخصصاتهم الاكاديمية .

فالوضع الذي أنت فيه الان يشبه الكثير من الخريجين ما عليك فعله هو التفكير حول ماذا أريد أن اعمل ؟؟  ثم تنطلقي في خطة تطويرية لبناء نفسك والاستعداد الجيد لسوق العمل فنصيحتي لك اتبعي الخطوات التالية :

  • تحديد الوظائف ( منطقة اهتمام ) 3 إلى 6 خيارت
  • تحديد  المهارات التي تحتاجها هذه الوظائف
  • وضع  خطة تدريب لامتلاك المهارات اللازمة لهذه الوظائف من  ( قراءة + حضور دورات  + التطبيق والممارسة  ( أهم خطوة هي التمكن )
  • اطلاع على ( نماذج سير ذاتية مهنية قوية أو الوصف الوظيفي ومهام مطلوبة )ثم اعملي على  بناء السيرة الذاتية الخاصة بك التي تزيد من فرصك الوظيفية
  • احرصي على الحصول على فرص التدريب الجزئي براتب أو بدون تطوع ( واطلبي افادة عن فترة المشاركة  ) ( تكتب ضمن بند الخبرات والممارسات العملية في السيرة الذاتية  )
  • العمل  بكل حاجة متاحة إلى أن تفتح لك الفرصة المناسبة  والتجارب الشخصية هي أفضل وسيلة تكشف لك جوانب كثيرة في نفسك من قدرات وإمكانيات قد لا تعلمي عنها

انت الآن في رحلة خاصة ضعي ببالك بأنها رحلة جميلة جدا ً ممتعة بكل ما فيها من تحديات ، العمل يحتاج منا إلى سعي مستمر ، فعندما نضع في داخلنا نية أننا نريد أن نقوى ونصبح أشخاص أفضل من ذواتنا بالأمس  فسبحان الله تفتح لنا الفرص بقدر السعي

من اليوم سوف نعقد المقارنات بين نفسك في الماضي و الحاضر و المستقبل   

دعواتي القلبية لك بالتميز والنجاح