المستشارون
عبير صالح بن ماضي
16
أرغب في تحديد التخصص الذي أريد دراسته مستقبلا
السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، انا طالبة في اخر سنة لي في الثانوية العامة، وارغب في تحديد التخصص الذي اريد دراسته مستقبلا، تحديد التخصص مهم جدا لي حيث انني –غالبا-سأدرس في جامعة خاصة فلا مجال لدي لتغيير التخصص لاحقا نظرا لما سيكلفني من مجهود مادي وعقلي. لذا، اود بأن أتأكد من أني في المسار الصحيح قبل الخوض فيه، المشكلة التي اواجهها هي الشكوك التي بداخلي، منذ صغري وانا احلم بأن أصبح طبيبة ولا زلت، لكن عندما فكرت مطولا في الأمر حيث ان دراسة الطب سوف يكون تحدي كبير لي والرغبة في دراسته تحدي أكبر فسألت نفسي عدة أسئلة توصلت خلالها انني لا املك سبب قوي وحقيقي لدراسة الطب ولتكبد عناء الطب، الحقيقة أني أرى الطب كوسيلة فقط أريد ان أتميز خلالها وأن احقق قدر كبير من الإنجازات. هذه الحقيقة التي اعترفت بها مؤخرا لنفسي كانت كافية لإدخالي دوامة الشك لأنني املك قناعة دائمة ان الطب يحتاج الى رغبة وحب للتخصص لا للتميز الناتج عنه. لذا انا هنا بحاجة الى استشارتك. كيف أستطيع معرفة ان كان هذا التخصص يناسبني؟ يناسب قدراتي وميولي وافكاري الدائمة وليست نتيجة تأثري بالمحيط الخارجي؟ هل سأستطيع الابداع والتميز فيه ام سيكون مجال اتخبط فيه، فقط في محاولة حصد الدرجات وتجنب الإخفاق؟ هل هذا الشغف هو شغفي؟ ام انني احطت نفسي بكم كبير من الأطباء الناجحين في كل مكان وانا فقط متأثرة بشغفهم وبإبداعهم لا أكثر؟ هل هذا فعلا ما اريده؟ ام انني في محاولة لإرغام نفسي على حبه لأنني وبكل مرة أحاول التفكير في تخصص اخر اجدني ارفض وأفضل الاسترسال بالتفكير على ان الطب هي ما يناسبني. خلال الفترة الماضية بحثت عن الموضوع ووجدت تقييم بيركمان الذي ذكر انه يقدم هذه الأجوبة، من خبراتكم الماضية هل هذا التقييم سوف يساعدني المساعدة التامة التي احتاجها؟ وهل احتاج الى اجراء هذا التقييم للحصول على الأجوبة؟ و ماهي برأيك الطرق الأخرى التي استطيع اتباعها؟ اعتذر على الاطالة واشكرك بصدق على الوقت الذي منحته لي.
الإجابة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أهلا صالحة من خلال حديثك السابق وجدت بانك انسانة مجتهدة وطموحة ولديك شخصية مستقلة ، وضعتي خيار واحد فقط لك وهو الطب إلى قرب انتهاء المرحلة الثانوية بداتي في التفكير هل هو فعلا ما اريد وجعلك في مرحلة شك ، خلق الله الكون في اتساع ، ومن جميل أن نملك خيارات متعددة ونملك مجالات عدة يمكن أن تكون هي محور عطائنا و تميزنا ، أي تخصص دام يمثل شغف لك سوف تنجزي وتبدعي فيه وتتميزي ، عملية اختيار التخصص عملية مركبة تحتاج منك إلى جلسات مع الذات والبحث في أعماقك بماذا تريدين ؟ تعتمد بشكل كبير على مدى اجتهادك الشخصي في السعي لاكتشاف قدراتك وشغفك لن يكون ذلك إلا من خلال التجربة الشخصية لك فأنت القادرة على معرفة ما يمثل شخصيتك و نقاط قوتك و قيمك ، ذكرتي مقياس بركمان هل هو الحل ، واخبرك بأن الاختبارات الشخصية لا تعتبر كافية لتحديد مسار الإنسان بل هي عنصر مساعد لتقدم لك عدة خيارات ثم تأخذي النتيجة من خلال تجربتك الشخصية ومدى وعيك بذاتك تحددين المسار الأصلح لك ومن اجل أن نعمل على هذا الموضوع اقترح عليك تطبيق التالي : الخطوات العملية المقترحة للرحلتك القادمة هي : أولا : القائمة الشخصية : ( كل ما كانت مليئة بالمعلومات وكل ما بحثتي أكثر في نفسك كل ما سهل موضوع الأختيار لك ) 1. ما هي هواياتك؟ ماذا تحبين أن تعمل في الفراغ؟ ما هي مادتك المفضلة؟ما هي الكتب والمجلات أو التي تشدّك لاقتنائها؟ 2. المهارات : نقاط القوة والتميز لديك 3. الشخصية : ما أبرز سلوكياتك وتصرفاتك ؟ 4. القيم الشخصية : ما هي أبرز ما يحكمك في التعامل مع الناس من حولك ؟ ثانيا : حللي قائمتك الشخصية فكري بالنهايات كل ما كان شكل المهنة واضح سهل عليك اختيار التخصص العلمي المناسب ، ضعي جدول (الوظائف والمهن التي أحبها ( سوف أكون سعيدة بالعمل بها ) الوظائف والمهن التي اعتقد أنها تناسبني ( بناء على قائمتي الشخصية ) لتكن عندك عدة اختيارات ثالثا: اجمعي المعلومات اللازمة 1. أن تعرَّفي بدقة على جميع التخصصات الموجودة في الجامعة والمقررات التي تدرس في كل تخصص منها 2. أن تتعرَّفي بدقة على مجالات عمل خريجي كل قسم من أقسام الجامعة 3. ركزي في طبيعة كل مهنة من حيث : طريقة الأداء ، ساعات العمل ، الاجور ، مستقبل المهني والترقي 4. أعطي نفسك فرصة للتفكير المتأني الهادئ لموازنة الأمور السابقة كلها 5. حددي أهم التخصصات التي ترين أنها تتفق مع شخصيتك و قدراتك وإمكاناتك وتحقق المستقبل المهني التي ترغبين فيه 6. رتبي هذه التخصصات حسب أهميتها بالنسبة لك . بهذه الخطوات ستحصلين على صورة أفضل وأوضح عن المهنة الأفضل لك وتستعدين وتأهلين نفسك له استعيني بالله تعالى أولاً وأخيرًا واستخيريه فهو الهادي إلى الصواب .